القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة نصرانية بريطانية تاهت في كارديف في واد عميق ، في نهار درجة حرارته مرتفعة، ولا يوجد هاتف خلوي، ونفد الماء وبدأ العطش، وكادت أن تموت، فلجأت

قصة نصرانية بريطانية تاهت في كارديف في واد عميق، في نهار درجة حرارته مرتفعة، ولا يوجد هاتف خلوي، ونفد الماء وبدأ العطش، وكادت أن تموت، 

 جديد

نصرانية بريطانية

تاهت في كارديف في واد عميق ، في نهار درجة حرارته مرتفعة، ولا يوجد هاتف خلوي، ونفد الماء وبدأ العطش، وكادت أن تموت، فلجأت إلى الله وعاهدته إذا نجاها ستتحول إلى الإسلام وتصبح مسلمة

دونا ساندركوك نصرانية بريطانية

وجون سميث نصراني بريطاني

زوجان من ويلز ، المملكة المتحدة

الزوجة



نجاها الله من الموت بعد عهد بينها وبين الله أن تعتنق الإسلام، وبدأت فعلياً تقرأ وتبحث عن الإسلام حتى شرح الله صدرها ونطقت الشهادة في مركز ساوث ويلز الإسلامي في بوتتاون, ورزقها الله بأربعة أبناء تقول أنها تربيهم على الإيمان كما أنها غيرت إسمها من دونا إلى حنان ونجحت في إقناع أختها بالإسلام وأسلمت وتسعى الاختان في إقناع الأب والام بالإسلام بعد ان تحولت الأسرة أبناء وأحفاد إلى مسلمون

الزوج




جون سميث ولد في شمال أيرلندا ، لأم نصرانية بروتستانتية أيرلندية وأب في الجيش الإنجليزي ، وبعد أحداث 11 سبتمبر قابل أحد المسلمين وسأله: 'كيف يمكن للمسلمين أن يفعلوا هذا؟ أين هو المنطق؟ فأعطاه المسلم نسخة من القرآن الكريم فقرأها ثم حضر محاضرة إسلامية فشرح الله صدره وأسلم 

أسلم كل منهما وحيداً بعيداً عن الأخر ولكن الله جمع بينهما بالزواج سنة 2017




يقولان بعد إسلامهما إنهما شعرا بإحساس بالارتياح بعد إعتناق الإسلام وانهما وجدا مجتمعاً متحاباً وعقيدة حقيقية وإجابات للأسئلة التي كانوا يطرحونها

Comments

التنقل السريع